التعريف بالحركة في أسطر

بسم الله الرحمن الرحيم

حــــــركـــــــة الإصـــــــــــلاح الــــــوطـــــــني


من نـــــحـــن ؟

التسمية : حركــة الإصــلاح الوطنــي وتكتب باللغة الأمازيغية : »أموسو –نالإصلاح –أغناو » و بالأحرف اللاتينية  « 

    . »Mouvement EL-Islah »   

التـــــــــــــــــعريف

حـركة الإصـلاح الوطنـي حـزب سياسـي وطني بمرجعية اسلامية ،  يسعى إلى استكمال تحقيق أهداف بيان فاتح نوفمبـر 1954، ويستمـد توجهاتـه من الموروث الحضـاري والثقافـي للشـعب الجـزائري ويستفيد من التجارب الناجحة في إطار احترام أحكام الدستور وقوانين البلاد

النــــــــــــــــــشأة


  • تأسست حركة اصلإح الوطني  في 14 يناير 1999 من طرف مجموعة من الإطارات بالجزائر العاصمة
    نظمت تجمعها التأسيسي بقاعة ابن خلدون بالجزائر العاصمة في 29 جوان 1999
    تم التصريح الرسمي بالتأسيس لدى وزارة الداخلية بتاريخ 02 فيفري 1999 تحت رقم 01 / 99 ، ولدى نشر
    بالجريدة رقم 33 بتاريخ 5 ماي 1999
    عقدت مؤتمرها التأسيسي يومي 05 و 06 أوت 1999 بقاعة الأطلس بالجزائر العاصمة
    تم إيداع ملف المؤتمر التأسيسي بتاريخ 17 أوت 1999 تحت رقم 35 / 99
    تحصلت على الإعتماد 17 أكتوبر 1999 تحت رقم 03 / 99
    عقدت الحركة مؤتمرها الأول في 01 مارس 2007 بالحراش بالجزائر العاصمة
    عقدت مؤتمرها الثاني في 02 مارس 2013 بسيدي فرج بالجزائر العاصمة
  • و عقدت مؤتمرها الوطني الثالث في 26 نوفمبر 2016 بنادي المجاهد بورسعيد بالجزائر العاصمة

مرجعــــــــــــــــــيتها

تستمد حركة الإصلاح الوطني مرجعيتها من :
الرصيد الحضاري و الثقافي والتاريخي للشعب الجزائري لاسيما :الإسلام ، العربية و الأمازيغية   –
من بيان أول نوفمبر 1954 الذي نص على  »بناء دولة جزائرية جمهورية ديمقراطية اجتماعية في إطارالمبادئ الإسلامية  »
من التجارب الإنسانية فيما لا يتعارض مع الموروث الحضاري للشعب الجزائري

شــــــــــعارها

أصـــــــــــالة :  الاعتزاز بالهوية ، لأن من لا ماضي له لا حاضر له ولامستقبل، وهي تريد التوفيق بين الأصالة والمعاصرة
عـــــــــدالة : لاعتبار أن العدل أساس الملك
تنــــمــــــية : باعتبار أن التنمية الشاملة هي الوسيلة الأساس لرفاهية الفرد والمجتمع

من مــــــبادئها

الالتزام بالخلق الإسلامي في المعاملات و العلاقات
تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة
التكافل والتضامن بين الأفراد الحركة
الوحدة في التنظيم والتجاوب في الاهتمامات بين القاعدة والقيادة

من أهــــــدافـــــها

  • تحقيق دولة جزائرية ديمقراطية جمهورية قوية ومتقدمة، تكرس الحق و القانون و الحريات في إطار  تجسيد المشروع الوطني ، و وفق
    الملمح الوارد في بيان الفاتح من نوفمبر 1954
  •  المحافظة على الوحدة الوطنية وحماية ثوابت الأمة وتعزيز استقلال البلاد والمساهمة المستمرة في تعــزيز أمنها واستقرارها ورقيها
  • النضال من أجل إرساء نظام حكم قائم على تعددية سياسية حقيقية يحمي الحقوق والحريات العامة الفردية والجماعية، تتوفر فيه ضمانات الممارسة السياسية للجميع
  •  العمل من أجل ضمان حيـاد هيئات الـدولة وعـدالتها في تـوزيع الثـروات وإسـناد المسـؤوليات، والتزامها باحترام إرادة الشعـب، والنـزول عنـد مقتضيات العمـل السياسـي التعددي والتـداول السلمـي على السلطـة
  •  تنشـئة أفـراد الشعب على ثقافة العمل السيـاسـي الرسمـي والعلنـي،  وقبول التداول السلمي على السلطة والتسلـيم بمبدأ الأغلبية واحترام وحماية حقوق الأقلية، وإشاعة ثقافة الحوار والتعايش الدائم
  • العمل مع جميع القوى السياسية الوطنية في اطار توافق وطني من أجل حماية الجزائر و حفظ مشروعها الحضاري و تكريس دولة الحق و القانون  مع على تهذيب الممارسة السياسية و أخلقة الفعل السياسي الوطني
  •  العمل على تحقيـق التنميـة الشاملـة للبـلاد في إطـار العدالة الاجتماعية
  •  العمل على إقامة نظام اقتصادي يزاوج بين الاقتصاد الحر وواجب الدولة في الرعاية والرقابة والتحفيز
  •  مناصرة القضايا العادلة في العالم، وفي مقدمتها قضيتي  فلسطين و الصحراء الغربية و التضامن الأخوي مع شعوب العالم العربي والإسلامي
  •  العمل على تعزيز مكانة الجزائر إقليميا، قاريا وعالميا
  •      الاهتمام الدائم بالجالية الجزائرية المقيمة خارج الوطن و التواصل معها

 

 .لافتتة حركة الاصلاح الوطني 2

 

.

أضف تعليقك