ندوة صحفية لرئيس الحركة بالعاصمة

رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني يعقد ندوة صحفية صباح اليوم الثلاثاء بالمقر الوطني للحركة بالجزائر العاصمة .

و يلتقي مرشحي قائمة الإصلاح الوطني لولاية الجزائر العاصمة .

عبر رئيس حركة الإصلاح الوطني, في السياق ذاته, عن موقف الحركة ب »رفضها القاطع لمختلف الدعوات المغرضة التي تريد أن تقلل من أهمية والنجاح المتواصل لمختلف الورشات الجديدة », مضيفا أن الدعوة المستمرة لما يسمى ب »المرحلة الانتقالية » وفي ظل مسار انتخابي سائر و بعد استدعاء الهيئة الناخبة هو « إجهاز و قفز على الإرادة الشعبية ومحاولة إلهاء الشعب عن هذا المشروع المهم المتمثل في تجديد المجالس المنتخبة ».

و أوضح السيد رئيس الحركة , خلال ندوة صحفية بمقر الحزب بالعاصمة , أن السلطة الوطنية للانتخابات مدعوة اليوم إلى « أخذ كل الاحتياطات وتحضير الميكانزمات الضرورية التي تسمح للمواطنين عبر مختلف ولايات الوطن من أداء واجبهم الانتخابي بكل حرية و دون أي ضغوطات وذلك من أجل تفادي حدوث بعض المظاهر الذي حدثت من قبل ».

وبعد تسجيل الحركة « ارتياحها » للتقدم الحاصل في مسار التحضير للانتخابات التشريعية القادمة, اعتبر غويني أنه يتوجب الآن « المزيد من الحرص لإنجاح الخطوات الموالية » في إشارة منه إلى الحملة الانتخابية التي سيلتزم فيها بخطاب « نظيف و جامع بين الجزائريين يكرس اللحمة الوطنية و يقرب بينهم ويبعد عنهم كل مظاهر الاختلاف الذي قد تستغله بعض الأطراف المغرضة لنفث الفتن والفرقة », إلى جانب تبني خطاب « مسؤول يرفع من مستوى الوعي و يؤسس لأفق جديدة عن طريق التنافس بالبرامج والمقترحات القوية وتقديم مشاريع ومقترحات قادرة على تحسين وضع البلاد ».

التعليقات مغلقة.