حركة الإصلاح الوطني تنظم اجتماع مجلس التنسيق الجهوي للغرب بمعسكر

اشرف اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 على اجتماع مسؤولي الحركة بالجهة الغربية .
اللقاء الذي احتضنته دار الثقافة ابي راس الناصري بعاصمة معسكر ضم بالإضافة الى رؤساء المكاتب الولائية ، اطارات الحركة و ممثلين عن مرشحي الإصلاح الوطني للإنتخابات التشريعية المقبلة المقررة ليوم 12 جوان 2021.
رئيس الحركة ركز في مداخلته السياسية على إبراز أهمية الفعل الانتخابي في تكريس السيادة الشعبية و تعزيز البناء الديمقراطي السليم في البلاد .
مبيّنا مواقف حركة الإصلاح الوطني الثابتة و المتمسكة بالعمل و النضال في إطار الشرعية الدستورية و الذهاب إلى التغيير العميق في البلاد عن طريق انفاذ مقتضيات دولة الحق و القانون و الحريات و تكريس سلطة الشعب على جميع مؤسسات دولته من خلال ممثليه الذين يختارهم عبر الانتخاب، و لا نؤمن -أضاف المتحدث- بأي تغيير خارج مقتضيات الديمقراطية و خارج الاحتكام إلى الإرادة الشعبية عبرعملية انتخابية شفافة و ذات مصداقية .
رئيس الحركة أعرب عن ارتياحه لإهتمام المواطنين و المواطنات بالعملية الإنتخابية و ذلك ما تمظهر في منح توقيعاتهم لمرشحي الحركة و لباقي المترشحين بالالاف و كذلك اقبال الشباب و الإطارات على الترشح و هي مؤشرات أولية على نجاح العملية الإنتخابية .
كما دعا ذات المتحدث مسؤولي الحركة في الولايات إلى التعاون مع المجتمع المدني وكل الشركاء لإنجاح ا الاستحقاق التشريعي المقبل.

التعليقات مغلقة.