حركة الإصلاح الوطني تنظم نشاطا تأطيريا ببسكرة .

أشرف اليوم الجمعة رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني بمدينة بسكرة على ندوة سياسية تأطيرية لإطارات الحركة بالجهة برسم التحضيرات للانتخابات التشريعية المقررة ليوم 12 جوان 2021 .

اللقاء حضره مسؤولو الحركة بكل من ولايات بسكرة ، أولاد جلال ، ورقلة ، تقرت ، المغير و باتنة . الذين قدّموا عروضا لقيادة الحركة عن سير مختلف المراحل المتعلقة بالعملية الإنتخابية منذ استدعاء الهيئة الناخبة حتى الآن .

رئيس الحركة و في مداخلته السياسية جدّد تأكيد حضور و مساهمة الحركة في كل ورشات الجزائر الجديدة و خاصة ورشة تجديد المجالس الشعبية المنتخبة .

مركزا على الدور الأساسي الذي سيقوم به مناضلوا الحركة و مناضلاتها في التشريعيات المقبلة في مختلف ولايات الوطن و وسط الجالية الجزائرية بالخارج ، حيث تستعد الحركة لتقدم قوائم مرشحين في كل الولايات و في الجالية ، مرشحون و مرشحات من خيرة كفاءات الوطن و لهم من الحضور الاجتماعي و القدرة على حسن التمثيل و على النفع، ما يجعلهم جديرون بثقة المواطنين و المواطنات .

الأستاذ غويني اعتبر موعد التشريعيات المقبل محطة هامة في مسار التقويم المؤسساتي في البلاد من شأنه وضع حد لكل الممارسات السلبية السابقة ، بضمانة أحكام الدستور الجديد و كذا التزام السيد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في عدة مناسبات .

رئيس الحركة دعا إلى مشاركة حزبية و شعبية واسعة في التشريعيات المقبلة ، في ظل تنظيم و إشراف محايد من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات .

كما دعا إلى اعتماد خطاب يجمع و لا يفرق ، يرفع من منسوب الوعي الجماعي ، خطاب يذود على حمى المشروع الوطني الجزائري و يصدّ أدعياء العدمية و ناشري اليأس بين الشباب …

خطاب يُحبط كل المآمرات الأجنبية التي تستهدف الوحدة الوطنبية و تستعدي المشروع الوطني الاصيل في الجزائر .

التعليقات مغلقة.