مجلس التنسيق الجهوي للغرب يجتمع بمستغانم

🔷️ في مستهل أشغال مجلس التنسيق الجهوي للغرب لحركة الإصلاح الوطني اليوم السبت 6 مارس 2021 ،
🔵 رئيس الحركة الأستاذ فيلالي غويني يؤكد انخراط حركة الإصلاح الوطني بقناعة راسخة في مسار الشرعية الدستورية باعتباره الطريق الأسلم و المأمون النتائج ، و هو يضمن مشاركة جميع الجزائريين حتى في ظل اختلاف آراءهم .
🔵 رئيس الحركة يجدد رفض الحركة لأي مسار سياسي خارج مسار الشرعية الدستورية لاسيما خيار « المرحلة الانتقالية » ، و ينتقد دعاة « المجلس التاسيسي » ، و يستغرب استمرار هذا المطلب حتى و نحن نتوجه الى انتخابات تشريعية مسبقة ستفرز برلمانا جديدا يحظى بمصداقية و شرعية شعبية و ذلك ما يسلتزم مشاركة واسعة لمختلف الفاعلبن السياسيين و عموم الناخبين .
🔵 الأستاذ غويني يؤكد مشاركة حركة الإصلاح الوطني في الإنتخابات التشريعية و المحلية المقبلة و يؤكد حضور و مساهمة الحركة في كل ورشات الجزائر الجديدة بفعالية و مسؤولية .
🔵 الأستاذ غويني يدع من مستغانم الشباب الطموح إلى الترشّح في الاستحقاقات الإنتخابية المقبلة التي ستوفر لهم فرصًا و تسهيلات غير مسبوقة .
🔵 الأستاذ غويني يؤكد فتح أبواب الحركة أمام الإطارات و الكفاءات الشبابية الراغبة في العمل السياسي الجاد و في تسيير الشأن العام في مختلف المستويات الوطنية و المحلية .
🔵 رئيس الحركة يرحّب بالجمع بين انتخابات المجلس الشعبي الوطني و انتخاب المجالس الشعبية الولائية و بعتبر ذلك يختصر علينا الوقت لتحقيق انطلاقة جديدة للتتمية المحلية الشاملة في البلاد بما فيها الولايات العشر الجديدة .
🔵 الأستاذ فيلالي غويني يدع الناشطين في المجتمع المدني المستغانمي إلى حضور فعّال في الانتخابات التشريعية المقبلة و يقترح عليهم جمع الحهود و ضم أبرز المرشحين مع بعض و عدم تشتيت الوعاء الانتخابي مخافة ان تقصى عديد القولئم عند احتساب عتبة الخمسة في المائة 5

التعليقات مغلقة.