المكتب الوطني للحركة يعقد دورته العادية

اجتماع المكتب الوطني للحركة في دورة عادية اليوم الجمعة 26 فيفري 2021 بالمقر الوطني للحزب بالجزائر العاصمة .

أشرف اليوم الجمعة رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني على اجتماع المكتب الوطني بحضور أعضاء المكتب و مشاركة رئيس مجلس الشورى الوطني .

جدول الأعمال المنحز :

– تدارس المستجدات الوطنية في ظل التغييرات الأخيرة التي اقرها السيد رئيس الجمهورية .

– وضع ورقة طريق تحضيرا للانتخابات التشريعية المقبلة .

– وضع رزنامة لقاءات مجالس التنسيق الجهوية للحزب .

– نقاط تنظيمية متفرقة .

*****************

. عناصر من المداخلة السياسية لرئيس الحركة:

– رئيس حركة الاصلاح الوطني, فيلالي غويني, دعا في مستهل مداخلته إلى تعزيز صلابة الجبهة الداخلية الوطنية لمواجهة مختلف المخاطر التي تحدق بالجزائر .

– رئيس الحركة دعا إلى اعتماد خطاب سياسي يجمع الجزائريين و يرصّ الصف الوطني و يرفع من منسوب الوعي الجماعي ، بعيدا عن خطاب الشحن و نشر اليأس و إثارة الشنآن و تعميق الخلافات في الوطن .

– كما أكد مشاركة الحركة في الانتخابات التشريعية المقبلة من أجل إنجاز وإنجاح ورشات الجزائر الجديدة و في مقدمتها المؤسسات المنتخبة المقبلة سواء على المستوى الوطني أو المحلي .

– و أكّد أنّ الحركة تنخرط بكل قناعة في مسار الجزائر الجديدة في إطار احترام الشرعية الدستورية ، و ترفض رفضا قاطعا أي مسار مشبوه و غير محمود العواقب ، مستغربا دعوة بعض الأطراف إلى مقاربات خارج الشرعية الدستورية و محاولة البعض فرض مسارات غير آمنة و خارج مقتضيات الديمقراطية التي تكرس السيادة للشعب وحدة من خلال اعتماد الصندوق الانتخابي الشفاف .

– رئيس الحزب جدّد تضامن الحركة الكامل و اللامشروط مع الشعب الصحراوي الشقيق و دعم قضيته العادلة ، لتنظيم استفتاء تقرير المصير ، و جدد المتحدث عشية الاحتفاء باعلان الجمهورية الصحراوية غدا 27 فبراير في ظل استمرار الحرب المتواصلة ضد الاحتلال المغربي الغاشم ، جدّد التذكير بقوة و صلابة المواقف الرسمية الجزائرية المشرفة من القضية الصحراوية و كل القضايا العادلة في العالم .

– كما دعا باسم الحركة الى ضرورة التزام جميع الطبقة السياسية في البلاد بمبادى السياسة الخارجية للدولة الجزائرية و احترام مواقف ديبلواسيتنا من مختلف القضايا ، و استغرب قيام بعض الأطراف بإبداء مواقف تتعارض مع ما تعبر عنه المؤسسات الرسمية ، بل و أن البعض يحاول رسم مواقف ديبلوماسية خارج التوجهات الرسمية للجزائر .

– و استهجن قيام بعض الديبلوماسييين الأجانب بنشاطات و اتصالات فوق تلهادة و خارج الأعراف الديبلوماسية المتعارف عليها بين الدول ، و دعا ذات المتحدث الخارجية الجزائرية الى اتخاذ مواقف حازمة من تلك الممارسات المشبوهة .

التعليقات مغلقة.