تضامن الحركة الدائم و الثابت مع الشعب الفلسطيني في اليوم العالمي للتضامن مع القضية.

تــصــريح إعــــلامـــي
« نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة »
احتفاء باليوم العالمي للتضامن مع فلسطين ، الواقع في الــــ ــ29 من نوفمبر من كل عام ، الذي يعبّر عن اعتراف المجموعة الدولية بفلسطين و بحقوق الشعب الفلسطيني ، المناضل من أجل بسط سيادته الكاملة على أرضه و مقدساته و مقدراته ، تقدّر حركة الإصلاح الوطني قيادة و مناضلين هذا الالتفاف الأممي حول القضية الفلسطينية العادلة و نسجلّ بالمناسبة مايلي :
. نؤكد تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني الشقيق و نجدّد التعبير عن دعمنا الكامل و اللامنقوص لقضيتنا المركزية الأولى ، فلسطين ، كل فلسطين ، من البحر إلى النهر ، و بالقدس الشريف ، و نحييي بالمناسبــــــة شعــــــبنا الفلسطينــــي الصابـــــــر و المصابـــــر و المرابـــــط عل أكناف الأقصى و قدس الأقداس و على كل شبر من فلسطين ، و ، كما نحيي صمود جحافل مسيرات العودة الكبرى ، التي أربكت العدو ، و أخلطت أوراق « الصفقة المشبوهة » و أكدت جدوى و نجاعة الفعل المقاوم الشريف .
. كما ندعو الأشقـــّاء الفلسطينيين إلى استكمال مقتضـــــيات الوحدة الدّاخلية بسرعـــــــة، و تقويـــــــة الجبهة الداخلية الفلسطينيــــــة و تكريس خيار المقاومـــــــــة الفلسطينية الواحدة بالقيادة الموحدة ، و ذلك ما يعجل بالنصر باذن الله . ، فذلك ما نعتبره أفضــــل ردّ داخلــــي على ردّة المرتدّين و خيانة المُطبّعين و هو أيضا ما سيقوّي موقع أنصار القضية في كل العالم .
. نثمن عاليا المواقف القوية و الثابتة للجزائر رئيسا و حكومة و شعبا ، و نؤكد جهوزيتنا للتنسيق مع جميع الفاعلين في الوطن و مع عموم الجزائريين و الجزائريات ، لتسجيل أفضل الفعاليات التي تجسد نصرة القضية و دعم الشعب الفلسطيني الشقيق.في هذا المرحلة المؤسفة التي يمر بها الصّف العربي ، بفعل إقدام بعض الدول الخليجية على التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل على حساب حقوق الشعب الفلسطيني ، بما يضرب « المبادرة العربية » في مقتل .
إننا ندعو ديبلوماسيتنا الجزائرية إلى مضاعفة التّحرك ضمن كل الأطر و الفضاءات الدولية للحيلولة دون أي إسقاط لمضمون « صفقة القرن » و « مسلسل التطبيع الخليجي » المخجل و المؤسف ، في المنطقة المغاربية . و كذا الدّفاع المستميت على مستقبل الدولة الفلسطينـــــــــــية و عاصمتها القدس الشّريف ، الدولة التي أعــــــــلن قيامها الرئيس الرّاحل ياسر عرفات رحمه الله عام 1988 من الجزائر ، التي كانت أول دولــــــــــــــــــــة تعـــــــترف بها مباشرة بعد الإعلان .
« فلسطين في العيون ، نفنى و لا تهون « 
الجزائـر يوم : 29 نوفمبر 2020
رئيس حركة الإصلاح الوطني
الأستاذ فيلالي غويني

التعليقات مغلقة.