اليوم الأخير من الحملة الأربعاء 28 أكتوبر 2020 ، تجمع بصالح باي سطيف بإشراف رئيس مجلس الشورى الوطني .

#اختتام_برنامج_الحركة_للحملة_الإنتخابية_اليوم

اليوم الأخير من الحملة الاستفتائية الأربعاء 28 أكتوبر 2020 ، تجمع شعبي بدائرة صالح باي ولاية سطيف بإشراف رئيس مجلس الشورى الوطني .

حركة الإصلاح الوطني … تشارك بفعالية في الاستفتاء … و تصوّت بنعم على التّعديل الدّستوري ليوم 1 نوفمبر 2020 .
أشرف رئيس مجلس الشورى الوطني للحركة الأستاذ فيصل بوسدراية اليوم على تجمع سعبي للحركة بدائرة ثالح باي ولاية سطيف حيث تم استكمال برنامح الحملة الاستفتائية للحركة فب آخر يوم من الحملة من ذات الولاية .
– رئيس مجلس الشورى الوطني أكّد أن حركة الإصلاح الوطني تعتبر الاستحقاق الدستوري المقبل موعدا وطنيا هاما و إنجاح الاستفتاء واجبا يكتسي الأولوية لتحقيق الجزائر الجديدة في أقرب الآجال
– الأستاذ فيصل بوسدراية أوضح كذلك أن مضمون التعديل الدستوري يجمع الجزائريين و لا يفرّقهم و يحفظ و يحافظ على المشروع الوطني الجزائري المُكرَّس في بيان الفاتح نوفمبر الذي أصبح بيانا مؤسسا بحكم نص ديباجة الدستور محل الاستفتاء .
– و جدد باسم الحركة اعتبار أن دستور نوفمبر المقبل سيكرّس المواطنة الصحيحة التي ترتكز على الجمع و الموازنة بين الحقوق و الواجبات
و أضاف بأن انجاح و انجاز دستور نوفمبر سيضع مشروع ببان أول نوفنبر حيز التنفبذ و يحصنه من أي تأويل أو تعديل مستقبلا .

– كما دعا ذات المتحدث الى تزكية دستور نوفمبر و التصويت عليه بنعم ، لأنه سيتبع بمراجعة واسعة لجملة من القوانين التي تأخلق الحياة السياسية و الحزبية و ترقي دور المجتمع المدني و تفتح الباب أمام الشباب للمشاركة بقوة في الانتخابات المقبلة حتى يسهموا في تسيير الشأن العام و ينفعوا المجتمع بطاقاتهم و خبراتهم في شتى القطاعات.

التعليقات مغلقة.