اليوم الرّابع عشر من الحملة الاستفتائية الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 ، تجمع شعبي و عمل جواري بولاية البليدة

#الحملة_الإنتخابية_لتعديل_الدستور .

اليوم الرّابع عشر من الحملة الاستفتائية الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 ، تجمع شعبي و عمل جواري بولاية البليدة.

حركة الاصلاح الوطني … تشارك بفعالية في الاستفتاء … و تصوّت بنعم على التّعديل الدّستوري ليوم 1 نوفمبر 2020 .

تصريحات رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني في اليوم الرالع عشر من الحملة الاستفتائية من ولاية البليدة اليوم :
– حركة الإصلاح الوطني تدعو المواطنين و المواطنات في في كل ولايات الوطن و وسط جاليتنا في الخارج الى توقيع ميلاد الجزائر الجديدة من خلال إنجاح دستور الفاتح نوفمبر 2020 الذي سيكرّس السيادة الشعبية و الدولة الوطنية ، دولة كل الجزائريين و الجزائريات .
– الاستحقاق الدستوري المقبل موعد وطني هام لتثبيت و تحصين مشروع بيان الفاتح نوفمبر 54 .، و إنجاحه عربون وفاء منّا لأمانة الشهداء و لتضحيات جحافل من الوطنيين الخلّص و الدعاة و المصلحين عبر تاريخ الجزائر التحرري .
– كلنا ثقة في الحس الوطني الكبير الذي يتمتع به عموم الجزائريين و الجزائريات الذين سيثبتون مرة اخرى مدى تشبّثهم بمشروعهم الحضاري و كذا مقدار حرصهم على الارتقاء ببلدهم الى مصاف دولة الحق و القانون و الحريات و المؤسسات الشرعية المنتخبة .

– الخروج القوي للتصويت بنعم يوم الفاتح نوفمبر المقبل دعلى التعديل الدستوري ، سيكون ملحمة شعبية مشهودة تشكل أفضل و أقوى رد على خصوم الجزائر الجديدة و على أصحاب الأجندات الأجنبية و و على المتربصين بمشروعها الحضاري .

– إطارات حركة الإصلاح الوطني مستعدون للتعاون مع كل الفاعلين في المجموعة الوطنية لإنجاح الاستحقاق الدستوري المقبل و لإنجاح مختلف ورشات الإصلاح السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي في البلاد .

التعليقات مغلقة.