اليوم الحادي عشر من الحملة الاستفتائية السبت 17أكتوبر 2020 من ولاية مستغانم

#الحملة_الإنتخابية_لتعديل_الدستور .

اليوم الحادي عشر من الحملة الاستفتائية السبت 17أكتوبر 2020 ، النشاط الثاني من ولاية مستغانم .

حركة الاصلاح الوطني … تشارك بفعالية في الاستفتاء … و تصوت بنعم على التعديل الدستوري ليوم نوفمبر 2020 .

تصريحات رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني في اليوم الحادي عشر من الحملة الاستفتائية من ولايتي تلمسان و مستغانم اليوم :
2- التجمع الشعبي بولاية مستغانم
– نعمل بكل قناعة على انجاح الاستحقاق الدستوري المقبل لوضع الإطار الدستوري للجزائر الجديدة .
– ندعو الناخبين و الناخبات إلى المساهمة في وضع لبات الجزائر الجدية ، حيث تتكرس فيها السيادة الشعبية في ظل دولة الحقوق و الحريات و العدالة الاجتماعية و المؤسسات الشرعية المنتخبة .
– الخروج القوي للتصويت بنعم يوم الفاتح نوفمبر المقبل دعلى التعديل الدستوري ، سيكون ملحمة شعبية مشهودة تشكل أفضل و أقوى رد على خصوم الجزائر الجديدة و على أصحاب الأجندات الأجنبية و و على المتربصين بمشروعها الحضاري .
– نطمئن الجميع ألّا خوف على مكانة و حصانة ملف الهوية بكل عناصرها في « دستور نوفمبر » .
– التعديل الدستوري يضمن تعزيز مشاركة أطياف المجتمع المدني المفيد و يفتح أمامهم آفاقا غير مسبوقة .
– التعديل الدستوري بكرّس ميكانيزمات لتوسيع حضور الكفاءات و الطاقات الشبابية في المشهد السياسي و التأثير فيه و التواجد بقوة في مؤسسات الدولة و المجتمع .
-التعديل الدستوري المقبل يمكّن العلماء و الباحثين و الجامعيين الذين عانو التهميش من المساهمة الفعالة في ورشات الاصلاحات الكبرى و في وضع البرامج التنموية ، و كذا من المشاركة في صناعة القرار بشكل عام .

– إطارات حركة الإصلاح الوطني يتعاونون مع كل الفاعلين في المجموعة الوطنية لإنجاح الاستحقاق الدستوري المقبل و لإنجاح مختلف ورشات الإصلاح السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي في البلاد .

التعليقات مغلقة.