#الحملة_الإنتخابية_لتعديل_الدستور . اليوم السابع من الحملة الاستفتائية من الولاية المنتدبة تقرت.

 

حركة الاصلاح الوطني … تشارك بفعالية في الاستفتاء …

و تصوت بنعم … يوم الفاتح نوفمبر 2020..

تجمع شعبي بمدينة سيدي سليمان . تقرت .

رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ فيلالي غويني :

– التعديل الدستوري أولية وطنية و نجاحه مفتاح عهد الجزائر الجديدة .

– التصويت على التعديل الدستوري بنعم ، أفضل و أقوى رد على خصوم الجزائر الجديدة.

نعم للتعديل الدستوري ، لأنه يتضمن :

– تعزيز حضور الشباب في مختلف مؤسسات الدولة و المجتمع .

– وضع ميكانيزمات لتوسيع حضور الكفاءات و الطاقات الشبابية في المشهد السياسي و التأثير فيه .

– تمكين الشباب الذي عانى التهميش و العزوف من تصدُّر مختلف المواقع ،و يشارك في وضع مختلف السياسات العمومية ، البرامج الإنمائية و صناعة القرار بشكل عام ، وتحقيق ذلك مرتبط بعد إنجاح التعديل الدستوري ، بالمشاركة الفعّالة في الورشات الإصلاحية الكبرى التي ستنطلق في البلاد .

التعليقات مغلقة.