انعقاد الدورة العادية للمكتب الوطني بالمقر المركزي للحزب بالجزائر العاصمة .

ترأس الأستاذ فيلالي غويني اليوم الأربعاء 26 أوت 2020 اجتماعا للمكتب الوطني لحركة الإصلاح الوطني بمشاركة اعضاء المكتب و حضور رئيس مجلس الشورى الوطني .
أعضاء المكتب الوطني ناقشوا و صادقدوا على جميع النقاط المدرجة جدول أعمال الدورة .
– أهم مخرحات الدورة :
– في الملف السياسي :
– تدارس المستجات الحاصلة في البلاد و استعراض أهم الملفات الوطنية لاسيما ملف ورشة الإصلاح الدستوري .
– التعبير عن ارتياح الحركة لتحسُّن المناخ العام السياسي و الاجتماعي في البلاد تدريجيا .
– التعبير عن ترحيب الحركة بتحديد موعد الاستفتاء الشعبي على التعديل الدستوري المقرر يوم 1 نوفمبر 2020 و تأكيد مساهمتها الفاعلة في إنجاحه .
في الملف الاقتصادي و الاجتماعي :
– تثمين جملة القرارات و التدابير التي أقرّها السيد رئيس الجمهورية ذات الأثر الاجتماعي لا سيما تلك التي تضمنها قانون المالية التكميلي و كذا ما توّج اجتماعات مجلس الوزراء الأخيرة و دعوة السلطات العمومية المحلية إلى حسن تنفيذها و مواكبة التطورات الحاصلة في الدولة للمساهمة في تكريس مقتضيات الجمهورية الجديدة .
– دعم الحوار الاقتصادي و الاجتماعي في إطار الثلاثية بحضور مختلف النقابات ، و تشجيع مواصلته بين الحكومة و الشركاء الاقتصاديين و الاجتماعيين .
– الدعوة الى تنظيم الدعم الإجتماعي (التحويلات الاجتماعية) ليصل الى مستحقيه و تستفيد منه الفئات الهشة أكثر من غيرها .
على صعيد التضامن العربي و الاسلامي :
– تأكيد التعبير عن تمسك الحركة بمواقف الجزائر الرسمية و الشعبية الثابتة و المشرفة من القصايا العادلة و في مقدمتها القضية الفلسطينية و التنديد بالاعتداءات الهمجية المتواصلة لجيش الإحتلال الصهيوني على الفلسطينيين في غزة و في عموم فلسطين .
– دعم الشعب الصحراوي الشقيق في نضاله من أجل تقرير مصيره و إسترجاع سياده على كامل أراضيه و ثرواته . و الدعوة إلى الاسراع بتنظيم استفتاء تقرير المصير كما نصت على ذلك اللوائح الأممية و الإفريقية لتصفية الإستعمار في الصحراء الغربية باعتبارها آخر مستعمرة في أفريقيا .
– التنديد بالتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني و شجب الانقلاب الذي حصل في دولة مالي مؤخرا .

التعليقات مغلقة.