ندوة سياسية تكريمية للمرأة الجزائرية بولاية مستغانم.

نظم المكتب الولائي لولاية مستغانم اليوم الثلاثاء 10 مارس 2020 ، ندوة سياسية تكريمية للمرأة الجزائرية و ذلك ضمن النشاطات المسطرة من قبل الأمانة الوطنية للمرأة تحت إشراف الأستاذة حورية بن قحطاني الأمينة الوطنية للعمل النسوي .
اللقاء الذي احتضنته دار الثقافة بن عبد الرحمان كاكي بمدينة مستغانم ،حضره رئيس الحركة و أعضاء من المكتب الوطني و مناضلي الحركة و مشاركة مناضلات و اطارات من الولاية و وضواحيها و تغطية وسائل الإعلام المحلية .
رئيس الحركة ذكر بالأدوار الهامة و المفصلية التي أصبحت المرأة الجزائرية تضطلع بها في مختلف مؤسسات الدولة و المجتمع .
و جدد دعوة الجزائريات الى مشاركة قوية في مناقشة مسودة الدستور و في الاستفتاء الشعبي عليه لاحقا .
كما دعا السلطات العمومية الى مراجعة اختصاصات صندوق النفقة ليشمل علاج مختلف الوضعيات الهشة للمرأة في المجتمع .
كما تناول ظاهرة الهجرة غير الشرعية و تأسف كثيرا على استمرار أفواج الشباب المهاجر في قوارب الموت .و دعا الى معالجتها معالجة متكاملة من الجوانب النفسية و الاجتماعية و القانونية حتى تستفيد بلادنا من شبابها و تحافظ عليهم و و تجنبهم مغامرات الموت أو خدمة المجتمعات الأخرى في ظل حاجة دولتهم و مجتمعهم الماسة إليهم .
المكتب الولائي للحركة كرّم بعض النساء من فئات مختلفة كلفتة طيبة منه للنساء في الولاية .

 

التعليقات مغلقة.