مجلس الشورى الوطني للحركة يزكي و يدعم المرشح الحر عبد المجيد تبون

إنعقاد الدورة الاستثنائية الثانية لمجلس الشورى الوطني للحركة اليوم السبت 9 نوفمبر 2019 بنادي المجاهد بورسعيد ،الجزائر العاصمة برئاسة رئيس المجلس الأستاذ فيصل بوسدراية و بحضور رئيس الحركة و أعضاء المكتب الوطني و أعضاء مجلس الشورى من مختلف أنحاء الوطن ، حيث تم تحرير الموقف النهائي للحركة بخصوص رئاسيات 12ديسمبر 2019 ، و ذلك بتزكية و دعم المترشح الحر لرئاسة الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ، على أساس البرنامج القوي الذي يقترحه للمرحلة المقبلة  :

**********************

تصـــــريـــح إعلامـــــي

بخصوص الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر2019

نادي المجاهد ، الجزائر العاصمة يوم السبت 09 نوفمبـــر 2019 .

تُعلن حركة الإصلاح الوطني موقفها ال   نّهائي من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر2019 على النّحو التالي :
• فبعد قرار مجلس الشّورى الوطني للحركة في دورته الاستثنائية الأولى، الذي اعتمد القرار الأوّلي بمشاركة الحركة في رئاسيات 2019 ، مساهمة من الحزب في حلحلة الأزمة السياسة الحاصلة في البلاد في اطار احترام الاطار الدستوري .
• و بعد تواصل قيادة الحركة مع هياكلها القاعدية من خلال ندوات جهوية و ولائية ، و التي تزامنت مع عديد الاتصالات مع أحزاب سياسية و شخصيات و نخب و جموع من المواطنين و المواطنات حول موضوع رئاسيات 2019 ،
• و بعد مساهمة الحركة الجـادّة و المسؤولة ، بقيادتها و مناضليها و مناضلاتها إلى جانب مختلف القوى الوطنية الحزبية و الجمعوية في دعم المجهود الوطني العامل لمجابهة مختلف التحديات و مغالبة كل المخاطر و التهديدات التي تتربص بالجزائر ، دولةً ، و شعباً و مقدّرات ، من خلال إنجاح مساري المشاورات السياسية و الحوار الوطنـي اللّذان أَوْصَيَا بالتعجيل في تنظيم انتخابات رئاسية لتكريس السيادة الشعبية و تأمين مؤسسات الدولة و المجتمع .
• و بعد قرار مجلس الشورى الوطني للحركة في دورته الاستثنائية المنعقدة اليوم صباحا، حيث تدارس ملف الانتخابات الرئاسية المقبلة و بَتَّ في الموقف النهائي منها

،نُعلــــن رسميّاً عن الصيغة النهائية لمشاركة حركة الإصلاح الوطني في الانتخابات الرئاسية ليوم الخميس12 ديسمبر 2019 و ذلك بدعـــم المرشح لرئاسة الجمهورية السّيد عـبد المجــيد تـبــون ، على أساس البرنامج القوي الذي يقترحه.
و عليه ، نُــــلزم هياكلنا المركزية والقاعدية و جميع مناضلينا و مناضلاتها داخل الوطن و وسط جاليتنا بالخارج بتنفيذ مقتضيات هذا القرار .
كما ندعو عموم المواطنين إلى مشاركة واسعة في الرئاسيات المقبلة ، لتكريس سيادة الشعب وفق مقتضيات المادتين 7 و 8 من الدستور، و ندعوهم للتصويت لصالح خيارنا، الذي نراه الأقدر على تعزيز وتيــرة تلبيــة مطالب المواطنين
و المواطنات المشروعة في مختلف الملفات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية في ظل الدّولة الوطنية الجديدة المأمولة .
مرّة أخرى ، تؤكّد حركة الإصــلاح الوطنـي حرصها على ضرورة استــثمار فرصة الرئاسيات المقبلة لتوسيع قاعدة المشاركة في الانتخابات و في تسيير شؤون البلاد، و ستعمل الحركة في الميدان بمقتضيات هذا الموقف من أجل كسب المزيد من الدّعم الشّعبــي له ، بانتهاج أسلوب الحوار و التشاور و التعاون مع جميع الفاعلين في الساحة الوطنية . رئـــيس الحـــــركة

الدورة الاستثنائية م ش و

الدورة الاستثنائية م ش و

1 الدورة الاستثنائية م ش و

الدورة الاستثنائية م ش و 2

 

التعليقات مغلقة.